حصل الجزء الثاني من الفيلم الأميركي "​A Quiet Place​" على أكبر إيرادات يحققها فيلم سينمائي خلال 3 أيام منذ تفشي فيروس كورونا.

فقد حصد الفيلم الذي أنتجته شركة "بارامونت بيكتشرز"، 48 مليون دولار بين يومي الجمعة والأحد فقط.

وينتمي "A Quite Place" إلى فئة أفلام الرعب والإثارة وهو من إخراج جون كراسنسكي. تدور أحداثه عن مزرعة هادئة تسكنها أسرة صغيرة، لكنها تتعرض إلى رعب كبير بعد هجوم الأشباح والكائنات المخيفة عليهم.

الفيلم من بطولة إيملي بلانت وكيليان مورفي، ويعرض حاليا في 3726 دار عرض سينمائي.

يذكر أن الجزء الأول من الفيلم قد صدر في 8 آذار/مارس 2020 وحقق إيرادات تصل لـ79 مليون دولار.