احتفلت الأسرة المالكة ​السعودية​ بعقد قران ​الأميرة حصة بنت سلمان بن عبد العزيز​، على ​الأمير فهد بن سعد بن عبد الله بن تركي آل سعود​.
وحضرت الفنانة السورية ​أصالة​ والفنان العراقي ​ماجد المهندس​ حفل الزفاف وفق ما بدا من صور تداولتها إحدى الصفحات على موقع للتواصل الاجتماعي.
كما انتشرت صور عديدة ومقاطع فيديو، عبر منصات التواصل الاجتماعي، تُظهر أجواء السعادة والفرح التي رافقت حفل عقد القران الذي أقامه ​الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز​ وإخوانه.
وباركت الفنانة الإماراتية ​أحلام​ للأميرة حصة بزواجها الميمون، ناشرة صورة لها في عمر صغير ووالدها ​الملك سلمان​ يبتسم لها، وعلقت عليها :"الف مبروك للغاليه قلب القلب الاميره الاخت الحبيبه الصديقه اميرتنا الغاليه الاميره حصه بنت سلمان بن عبدالعزيز على الامير فهد بن سعد بن عبدالله بن تركي آل سعود ربي يبارك لهم ويتمم عليهم ويجمع بينهم في خير ادعوا لها فهي اجمل من عرفت وفّيه مُخلصه محبه كريمه صديقه المساكين".
وحضر حفل القران، الأمير فهد بن سعد بن عبد الله بن تركي آل سعود، وأمير الرياض ​فيصل بن بندر بن عبد العزيز​ وعدد من أصحاب الأمراء، وحرص العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، على مشاركة الملك سلمان فرحته مقدمين له التهاني وداعين للأميرة بالتوفيق في حياتها.

معلومات عن الأميرة حصة وزوجها الأمير فهد

الأميرة حصة هي إبنة الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز آل سعود، من زوجته الأميرة الراحلة سلطانة بنت تركي بن أحمد السديري، التي توفيت بعد صراع مع المرض، عن عمر يناهز الـ71 عاماً.
ويشغل زوج الأميرة حصة، الأمير فهد بن سعد تركي آل سعود، منصب مستشار مكافحة الجريمة بالمرتبة الخامسة عشرة بوزارة الداخلية، منذ الثاني من شهر شباط/فبراير لعام 2021، في ​المملكة العربية السعودية​، ويُعتبر هذا المنصب واحد من أهم المناصب في ​وزارة الداخلية السعودية​.

علاقتها بإخوتها ووالدها والتغييرات في ​المجتمع السعودي

تحدثت الأميرة حصة في مقابلة صحفية عام 2019، عن علاقتها بإخوانها ووالدها، وقالت: "كل واحد منهم الجأ اليه في الشيء الذي يختص بمجاله وهذه نعمه كبيرة احمد الله عليها. في الحقيقة كان اخواني لي بمثابة النوافذ التي أطل منها على عالم الرجال وما يحدث فيه خصوصا في الفترات السابقة قبل انخراط المرأة في مجالات العمل المختلفة وكانوا يشركونني في أحاديثهم المختلفة في السياسة وحتى في اعمالهم وكأنني واحد منهم فاتسعت مداركي وتعددت مصادر ثقافتي وهذا الشيء اكتسبوه من الوالد".
وأضافت: "ما نراه من دعم للمرأة فقد لمسته من خلال تعامل والدي المبكر معي فقد أعطاني الثقة وسمح لي أن أسافر وأدرس، فهذا الشيء طبقه على ابنته قبل أن يطبق على الاخرين وكذلك الأمر بالنسبة لقيادة المرأة للسيارة أنا جدا سعيدة ان أصبح للمرأة حق قيادة حياتها قبل قيادة سيارتها فجاء هذا الأمر مكملاً لإنجازات اخرى".