كشف الدكتور ​حسام حسني​، رئيس اللجنة العلمية لمواجهة فيروس كورونا المستجد في وزارة الصحة والسكان المصرية إن حالة الممثلة المصرية ​دلال عبد العزيز​ لا تزال دقيقة حالياً وهي في حاجة إلى الأوكسجين، وذلك في مداخلة هاتفية مع فضائية "الحدث اليوم".
وشكر الدكتور حسام حسني الاطباء المشرفين على صحة دلال لتمامهم واجباتهم حسب البروتوكول المعتمد لمرضى فيروس كورونا وأوضح أن حالتها لا تزال صعبة نسبيا اذ تحتاج إلى أوكسجين بجرعات عالية، متمنيًا لها الشفاء العاجل لها ولكل المرضى من هذا الوباء.


دلال لا تعرف بوفاة زوجها

وكشف الاعلامي المصري ​رامي رضوان​ سابقاً ان دنيا وإيمي تمثلان على والدتهما دلال عبد العزيز لأنها لا تزال في العناية المركزة، وقامتا بفصل التلفاز في غرفتها، وأخبروها أن هناك مشكلة في المستشفى، كما ان كل من يزورها يلبس ألوانا ملونة ويضحكون معها، لكي لا تشعر بأي شيء، مشيرا إلى أن إيمي ودنيا تعيشان تحت ضغط رهيب، لأنهما لا تستطيعان ان تعبرا عن حزنهما على والدهما، وتقولان لوالدتهما إنه بصحة أفضل، ولذلك تتواجدان معها بشكل أكبر في المستشفى.

دنيا وإيمي تعتذران عن كل الاعمال

ومن ناحية أخرىأفادت معلومات مطلعة أن الممثلتين إيمي ​سمير غانم​ و​دنيا سمير غانم​ اعتذرتا عن كل الاعمال المعروضة عليهما وذلك بهدف مساعدة المنتجين على العمل وعدم انتظارهما والبحث عن ممثلات أخريات ليحلن مكانهما في الادوار المعروضة عليهما. وعلى صفحاتهما على مواقع التواصل الاجتماعي تطلب الممثلتين الدعاء بكثرة لوالدتهما بالشفاء العاجل بعد خسارتهما الكبيرة لوالدهما الممثل القدير سمير غانم قبل ايام قليلة.

دنيا وإيمي تزوران قبر والدهما

زارت دنيا سمير غانم و​إيمي سمير غانم​ قبر والدهما يوم الجمعة الماضي وقد حرصت كل منهما على توزيع وجبات الطعام على الاشخاص الذين بحاجة الى المساعدة وذلك عن روح والدهما. ونشرت الإعلامية الكويتية ​مي العيدان​ عبر صفحتها الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي، مقطع فيديو تظهر فيه دنيا خلال زيارتها قبر والدها، وعلّقت: "رحمة ونور علي روحه.. ​دنيا سمير غانم​ توزع وجبات في أول زيارة لقبر والدها".