قامت ​دوقة كابريدج​، ​كيت ميدلتون​ بمبادرة لطيفة تجاه طفلة عمرها خمس سنوات مريضة بسرطان الدم تدعى ميلا سنيدون ونفذت رغبتها بلقائها لابسة فستانا زهريا. وتواصلت الطفلة مع كيت العام الماضي من خلال صورة قبلت في معرض تصوير أقامته عن الحجر الصحي. وأخذت الصورة في أول فترة من الحجرالصحي وتبدو فيها ميلا مع والدها ونافذة تفصل بينهما في منزلهما في سكوتلندا. وظهرت ميلا تقبل نافذة المطبخ بينما يقف أباها في الخارج مبتسماً لابنته. وكان والد ميلا مرغماً على العيش منفصلاً عنها وعن زوجته لأنه كان يعمل ولا يريد تعريض عائلته للاصابة بالكورونا. وبعد مكالمة هاتفية بين كيت والطفلة علمت كيت أن ميلا تفضل اللون الزهري ووعدتها أن تلبس فستانا زهريا حين لقائهما.