تعتبر المغنية الأميركية ​تينا تورنر​، نجمة الروك أند رول مصدر إلهام اليوم أكثر من أي وقت مضى، بفضل الكاريزما التي لا مثيل لها والطاقة المجنونة.
في رصيدها 60 عامًا من العمل، و11 جائزة ​غرامي​ وأكثر من 200 مليون تذكرة لحفلا​​​​​​​تها الموسيقية​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​ تم بيعها​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​. عملت في العديد من المجالات بما فيها ​السينما​. أما بالنسبة للموضة، فقد لبست التنورة الصغيرة اللامعة، إلى إبداعات ​الريش​، مع الفساتين التي صممها صديقها ​عز الدين علايا​، وهي التي ألهمت ​دايفيد بوي​ و​بيونسي​، وتستمع اليوم بالحياة مع زوجها في جبال ​سويسرا​ الخضراء.

ومن أقوال تينا: "في بعض الأحيان عليك أن تترك كل شيء. إذا لم تكن راضيًا عن أي شيء ... مهما كان ما يزعجك ، فتخلص منه. لأنك ستجد أنه عندما تكون حرًا، فإن إبداعك الحقيقي، يأتي إلى نفسك".

​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​