كشف الممثل المصري ​أحمد فلوكس​ عن أزمته بعد صدور الحكم بحبسه عاماً في قضية سبّ سيدة الأعمال ياسمين عزت والتي رفعها وكيلها المحامي أحمد الجندي.
ونشر فلوكس فيديو عبر حسابه الخاص على موقع التواصل الإجتماعي، أبدى من خلاله احترامه لأحكام القضاء، بحيث لم يعلّق عليها، كما طمأن متابعيه قائلاً: "أنا كويس في البيت مع ابني وزوجتي... وهذا حكم درجة أولى وليس نهائياً، ولا تعقيب على أحكام القضاء فلدينا قضاء عادل وأثق به جداً، ويأتي بالحق لأصحابه".
وأضاف: "هناك محاولات تحدث ضدي الغرض منها تشويه سمعتي، ولكن أنا أثق في من يحبني ويعلم معدني وشخصيتي، وأقدم الشكر لمن حاول الاتصال بي للاطمئنان علي"، موضحاً أنه سيأتي يوم يعرض فيه كل الحقائق بالأدلة والفيديوهات والرسائل لإثبات صحة كلامه".
وشمل الحكم تغريم المحكوم عليه مبلغ قدره عشرة آلاف جنيه، ودفع كفالة بقيمة خمسة آلاف جنيه، لوقف تنفيذ حكم الحبس مؤقتاً، مع إحالة الدعوى المدنية الى المحكمة المدنية المختصة.

رد الفعل الأول لأحمد فلوكس بعد قرار المحكمة

علقأحمد فلوكسعلى قرار محكمة جنح شمال الجيزة الابتدائية بسجنه أسبوع والزامه بدفع غرامة مالية قدرها 200 جنيها الى جانب توليه المصروفات الجنائية، وذلك بسبب شتمه رجل أعمال.
وقد كتب فلوكس على صفحته الخاصة: "طيب انا اصحى من النوم الاقي اخبار كده الحقيقه انا ولا اعرف حاجه عنها ولا اعرف مين دول ولا الاسامي دي ولا اي حاجه".
وتابع: "وبعدين خبر غير صحيح عيديه مقبوله وبطمن جمهوري واهلي اني بخير شكرا ليكم".
وقد لاقت هذه القضية جدلا كبيرا بين الجمهور.

أحمد فلوكس يثير الجدل بعد هذا المنشور

نشرأحمد فلوكسمؤخراً صورة له، اثار الجدل بتعليقه عليها على حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي، وكأنه يريد ان يوصل رسالة مبطنة لأحدهم، اذ قال: "عند الامتحان يكرم المرء أو يهان وعند الشدة يظهر الصديق والأخ والسند الحقيقي فإما أن يكرم للأبد ويبقى وده بالقلب أو يهان وتظهر حقيقته ويختفي كعابر سبيل نحتاج من يشاركنا الشدة والرخاء معا لا تغيره ظروف ولا ماديات ولا مغريات الحياة معدنه ذهب لا يصدأ ولا يتغير حسب حاجته لسنا ملائكة نخطئ ونعتذر لكننا لانخون أبدا ولا نبيع الغاليين لأنهم بالقلب للأبد".