تجاوز طيار كان يقود طائرة من طراز "​سيسنا 208 بي​" مطار "​ريدكليف​" في ​أستراليا​ الذي كان يجب عليه الهبوط فيه، لعدم قدرته على مقاومة النعاس ونومه لمدة 40 دقيقة.
فقد بدأ الحادث عندما حاولت مكتب سلامة النقل الأسترالي، مراقبة الحركة الجوية والاتصال بالطيار بشأن هبوطه الوشيك في مطار ريدكليف، لكنه لم يردّ بسبب نومه.
لكنّ المضحك في الأمر، أن المكتب أرسل طائرة صغيرة واقتربت منه محاولة إطلاق نظام تنبيه المرور والاصطدام ولكنه لم يستيقظ أبدا.
وبعد 40 دقيقة وتحليق الطائرة على بعد 111 كيلومترا جنوب شرقي المطار، استيقظ الطيار وأبلغ مركز المراقبة الجوية. ثم هبط بالطائرة بسلام في مطار "​غولد كوست​"، على بعد أكثر من 80 ميلا من "ريدكليف".
وبرر مكتب سلامة النقل الأسترالي ما حصل وفقا لتقريره، بأن الطيار كان يعاني من الإرهاق بسبب قلة النوم في الليلة السابقة.