رغم الظروف القاسية، يتحضّر الفنان اللبناني ​روميو بو أنطون​ لمهرجانات الصيف، وسيكون هناك تنظيم مهرجان كبير يقدمه روميو، ويعود ريعه إلى كل متضرر ومحتاج، كما يستعد روميو لجوله فنية في الخليج وتونس.
ويتحضر ​روميو لتصوير كليب اغنية "​طل الملك​"، وذلك رغم المصاعب والشدائد التي تحلّ بالبلد، وهي من كلمات موسى بو انطون، والحان روميو بو انطون وتوزيع موسيقي عامر منصور.
وكان طرح روميو ديو غنائي وطني بعنوان "مهما عملوا يا بيروت" الذي جمعه بالفنانة اللبنانية كريستينا صوايا، وتميز العمل كونه حمل في طياته رسالة امل وحياة الى بيروت الحزينة خاصة بعد الانفجار الكبير الذي اصابها ومن خلال ابراز ادق التفاصيل الذي اظهرها العمل بجمالية جسدت الواقع الذي تعيشه بيروت المنكوبة ببساطة ومن دون تكلف.
الأغنية من كلمات ناجي بو فخر الدين والحان روميو بو انطون وتوزيع موسيقي عامر منصور.