أثارت الممثلة المصرية ​رانيا يوسف​ الجدل، بظهورها بمقطع فيديو برفقة إحدى صديقاتها، وهما ترقصان على أنغام أغنية "حتة تانية"، للفنانة المصرية روبي، وكانت رانيا ترتدي فستاناً قصيراً بنقشة النمر، ومكشوفاً عند الصدر والظهر.
ولاقى الفيديو حملة إنتقادات واسعة من قبل المتابعين، وذلك بسبب الفستان الذي إعتبروه جريئاً وليس ملائماً لها.
وهذه ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها يوسف للإنتقادات من قبل الجمهور، فهي تعمد في مختلف المناسبات إلى إختيار إطلالات جريئة، وكذلك بسبب تصريحاتها ومنشوراتها.

رانيا يوسف تثير الجدل بتصرفها في رمضان.. وهذا ما إتهمها به الجمهور

وكانت نشرت ​رانيا يوسف​ عبر صفحتها الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي، مقطع فيديو ظهرت فيه في صالة النادي الرياضي، وهي تمارس التمارين، وعلّقت: "بعد الفطار".
تعليق رانيا على الفيديو أثار جدلاً كبيراً بين المتابعين، الذين إعتبروا أنها تكذب لعدة أسباب، وشككوا في حقيقة صيامها خلال شهر ​رمضان عام 2021​، فلماذا حصل هذا الجدل؟ وما الذي كشفه هذا الفيديو للمتابعين على صفحة رانيا الخاصة؟
لمعرفة تفاصيل الموضوع، تابعوا التقرير في الفيديو المرفق.

قرار المحكمة في قضية إتهام رانيا يوسف بالفعل الفاضح

وأصدرت محكمة جنح قصر النيل في شهر شباط/فبراير عام 2012، قرارها الأخير بحق ​رانيا يوسف​ في الدعوى القضائية التي رفعت ضدها بتهمة ازدراء الأديان والفعل الفاضح.
وكان المحامي أشرف ناجي قد رفع دعوى ضد رانيا، اتهمها فيها بارتكاب جريمة الفعل العلني الفاضح والإفساد وإزدراء الاديان، بسبب تصريحاتها في لقاء تلفزيوني، تحدثت فيه عن بروز مؤخرتها، بشكل يجعلها حديث الناس، وتحت إتهامات جريمة الفعل العلني الفاضح.
وقضت المحكمة ببراءة رانيا من التهم الموجهة إليها، والتي سقطت بموجب القانون وقرار المحكمة.

تعليق رانيا يوسف على قرار المحكمة

وقد عبّرترانيا يوسف​ عن سعادتها بقرار محكمة جنح قصر النيل، ببراءتها من إرتكاب جريمة الفعل العلني الفاضح والإفساد وإزدراء الأديان، ونشر بيانات كاذبة، بعد حديثها عن مؤخرتها.
وعلّقت رانيا على هذا القرار، عبر صفحتها الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي، وكتبت: "شكرًا القضاء المصرى، سيظل القضاء المصري راعي الحقوق والحريات".