بعد الإفراج عنه في ​السعودية​ وترحيله الى لبنان، أعلن الفنان والملحن اللبناني ​سمير صفير​ ندمه عن كل ما صدر عنه في 15 سنة من التدخل في الشؤون السياسية والهجوم الشرس، الذي شنّه على زملائه في المقابلات التلفزيونية، بالإضافة الى تصريحاته السياسية.
واعتبر صفير في مقابلة عبر تلفزيون "الجديد"، أنه كان ينبغي أن يحدث ما حصل له في السعودية، حتى يتعلّم منه، والإبتعاد عن الخلافات.
وأكد صفير أنه ينبغي على اللبنانيين أن يتوحدوا مع بعضهم البعض، خصوصاً في هذه الأوضاع، كي يجتازوا الأزمة.