الجنس​ البطيء هو أن يمارس الشريكان ​العلاقة الجنسية​ بوعي تام والإفادة من كل تفصيل وإعطاء الوقت اللازم.

ولإكتشاف الطريقة الصحيحة، يُنصح بإختيار وضعيات محددة من ​كاماسوترا​، التي تجمع بين اللطف والحنان.
الجنس البطيء​ هو طريقة تقضي بإعتماد نمط بطيء بهدف تحريك كل الحواس. والهدف هو الوعي الكامل للمشاعر خلال العلاقة الجنسية، من أجل وقت أطول من اللذة، الى جانب الرومانسية والحنان. والهدف ليس بالضرورة الوصول الى ​النشوة​، انما تحريك الحواس ومبادلة اللمسات والمداعبات لتجنب الحرمان والضغط.
ومن المفيد الإعتماد على المداعبات التي توقظ المناطق الحساسة في ​الجسم​، وهي عديدة، وربما لم ندرك أهميتها، منها العنق، أسفل الظهر، الأذنان، القدمان. وينصح بالاسترخاء والتركيز للإستماع للجسد، وبعض وضعيات "كاماسوترا" هي مثالية للجنس البطيء. وهي تقدم إمكانية إدارة الحركات الجنسية المتناغمة والمتبادلة بين الشريكين.