كشف الإعلامي ​رامي رضوان​ عن صعوبة ما تمر به عائلة غانم بعد وفاة الممثل ​سمير غانم​ وصعوبة حالة زوجته الممثلة ​دلال عبد العزيز​ التي لا زالت لا تعرف أن رفيق عمرها توفي، وتظن أن حالته الصحية تتحسن، وذلك لكي لا تتأثر نفسياً.



دلال لا تعرف بوفاة زوجها

وقال رامي إنهم اضطروا ان يمثلوا على دلال عبد العزيز لأنها لا تزال في العناية المركزة، وقاموا بفصل التلفاز في غرفتها، وأخبروها أن هناك مشكلة في المستشفى، كما انهم يلبسون ملابس ملونة ويضحكون معها، لكي لا تشعر بأي شيء، مشيرا إلى أن إيمي ودنيا تعيشان تحت ضغط رهيب، لأنهما لا تستطيعان ان تعبرا عن حزنهما على والدهما، وتقولان لوالدتهما إنه بصحة أفضل، ولذلك تتواجدان معها بشكل أكبر.



الوضع الصحي لـ دلال عبد العزيز

وتابع رامي وقال إن حالة دلال لا زالت حرجة "ندعي ربنا سبحانه وتعالى ينفخ فيها الصحة والعافية وتبدأ تتحسن سريعا"، مشيراً إلى أن كل الشائعات التي يتم تناقلها عبر الوسائل الاعلامية حول وضعها على جهاز صناعي غير صحيحة، كما ان الاخبار التي أشارت الى تحسن حالتها الصحية غير دقيقة أيضاً، متمنياً أن تتحقق وتصبح حقيقة في أقرب وقت.
وكان رامي رضوان قد كشف عن شفاء دلال عبد العزيز من فيروس كورونا، موضحاً أنها تعاني من مضاعفات الفيروس وتأثيراته.