كشفت وسائل إعلام عالمية وفقاً لمقربين من ​الأمير هاري​، أنه دائماً ما تخطر في باله أفكار حول خسارته زوجته الممثلة ​ميغان ماركل​، مثلما فقد والدته ​الأميرة ديانا​، الأمر الذي أثار جدلاً كبيراً بين المتابعين.

هل يعاني الأمير هاري من أزمة نفسية؟

لا شكّ أن هذه الأفكار تترجم مدى الخوف والقلق الذي يعيشه الأمير هاري، إذ إن خسارته لوالدته في الصغر، وحرمانه من عاطفة الأم، جعلا الأفكار السلبية تسيطر على مخيلته، ولغاية الآن لم تعلّق ميغان ماركل على تصريحه الذي أحدث ضجة كبيرة بين أوساط الصحافة العالمية، اذ بدا ان لدى الأمير هاري هاجس خسارته زوجته يوماً ما، وذلك خوفاً من أن يصبح وحيداً من جديد، خصوصاً وأن الأم لا تعوّض، مهما إعتنى به عدد كبير من المقربين.
وكانت تجاهلت العائلة الملكية البريطانية الذكرى الثالثة لزواج الأمير هاري والممثلة ميغان ماركل، والملفت أن القصر الملكي أصدر بياناً رسمياً أعلن فيه أن الأميرة بياتريس وزوجها إدواردو موزي ينتظران حدثاً سعيداً، وولادة مولودهما مرتقبة في الخريف المقبل، في حين تجاهل البيان أي ذكر للذكرى الثالثة لزواج هاري وميغان.


القصر الملكي يفصل بين علاقته بـ آرتشي وعلاقته بميغان وهاري

وبعد تصريحات الأمير هاري وميغان ماركل الأخيرة في مقابلة مع الاعلامية أوبرا وينفري قبل فترة، والتي ضجت على الوسائل الاعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي، بسبب اتهام الثنائي للعائلة الملكية بالعنصرية تجاه ابنهما آرتشي، نفى الأمير ويليام أن تكون هذه الادعاءات صحيحة، مشيراً إلى أن ذلك بعيد عن القيم التي تؤمن بها عائلته.
من ناحية أخرى قامت صفحة القصر الملكي على مواقع التواصل الاجتماعي بمعايدة آرتشي، وتمنت له أجمل الأمنيات.

وفاة الأمير فيليب تجمع الشقيقين


بعد كل ما حدث، جاءت وفاة الأمير فيليب زوج الملكة إليزابيث وجد الأميرين ويليام وهاري، كمناسبة لاجتماع العائلة، الا ان ميغان لم تحضر بحجة الحمل، لكن هاري تواجد الى جانب شقيقه، ورصدتهما عدسات الباباراتزي جنباً الى جنب، مع العلم أن علاقتهما لم تنقطع، لكنها ساءت منذ زواج هاري من ميغان، وذلك حسب المصادر المطلعة على أخبار العائلة البريطانية.