بعد البحث والتدقيق، تبيّن أن ​مغنية​ مشهورة أوشت بأسماء بعض الأشخاص العاملين في تجارة ​المخدرات​ وترويجها، وهؤلاء الأشخاص كانوا يتعاملون مع المغنية في السابق، وجمعها ​الجنس​ مع البعض منهم، مقابل بدلات مالية عالية، كان آخرها حصولها على مبلغ 15 ألف دولار أميركي من واحد منهم.
المغنية إستغلت معرفتها بشخص مقرب من جهة أمنية نافذة، وقدمت كل ما لديها من معلومات، من دون أي مقابل، وذلك بهدف الإنتقام من هؤلاء الأشخاص الذين تتهمهم بأنهم تخلوا عنها، بعد مرورها بأزمات مالية صعبة.