كشفت الممثلة العالمية ​سلمى حايك​ معاناتها مع فيروس كورونا، بعد أن أمضت الجزء الأكبر من العام الماضي لتتعافى منه.
وقالت في حوار لمجلة "Variety": "حاربت الفيروس في الأيام الأولى من انتشار الوباء، وتوسل إليّ طبيبي للذهاب إلى المستشفى لأن وضعي كان سيئا للغاية، ولكنني رفضت تماما، وقلت له إني أفضل الموت في المنزل".
وأضافت أنها أمضت حوالى 7 أسابيع منعزلة في غرفتها، وفي مرحلة ما تم وضعها على جهاز الأوكسجين، مشيرة إلى أنه بالرغم من تعافيها إلا أنها حتى الآن لم تستعد طاقتها بالكامل.
ومع ذلك، عادت إلى العمل في نيسان/أبريل الماضي، لتصوير فيلم "House of Gucci"، للمخرج ريدلي سكوت، والذي تلعب فيه دور عرافة أدينت بمساعدة "باتريسيا ريجياني"، التي تقوم بدورها النجمة ليدي غاغا، في تنظيم عملية قتل زوجها السابق "موريزيو غوتشي"، الذي يقوم بدوره آدم درايفر، عام 1995، وهو وريث إمبراطورية أزياء "غوتشي".