قبل عام كان مسلسل "​الإختيار​" بالجزء الأول بمثابة بانوراما درامية لامست مشاعر العرب، إنطلاقاً من حكاية البطولة التي جسدها الجيش المصري في مقاومة ​الإرهاب​، والحفاظ على سيادة الوطن، وأمن وأمان الشعب، حتى برزت شخصية الضابط الشهيد أحمد منسي، الذي جسد دوره الممثل ​أمير كرارة​، الذي تحول الى أسطورة مع رفاقه الشهداء، ودرس لا ينسى في التضحيات وعشق الأرض حتى آخر قطرة دم.
أما "​الإختيار 2​" فقد عزز صورة تضحيات رجال الشرطة والامن الوطني و​المخابرات العامة المصرية​، ونجح المنتج المصري ​تامر مرسي​ في بلورة لوحة غير تقليدية، ترصد بطولات الجنود الذين ضحوا، وما زالوا يعانقون مصر، خشية عليها من خبث الإرهاب، وغدره وعبثه بالأمن وعامة الناس، ولا شك أن هذا العمل ساهم في تقريب وجهات النظر بين الشعب والقوات المسلحة، كما حصل سابقاً حين سردت ​المخابرات المصرية​ درامياً قصة أمهر بطل لديها، وهو ​رأفت الهجان​، الذي جسد دوره الممثل المصري الراحل ​محمود عبد العزيز​، وحكاية بطل آخر هو جمعة الشوان، في مسلسل "دموع في عيون وقحة"، الذي جسد شخصيته الممثل القدير عادل إمام.
هنيئاً للمنتج تامر مرسي الذي غامر مع مسلسل "الإختيار"، حتى حقق أكثر من إنتصار على الارهاب عبر الجزأين الاول والثاني من العمل، وأيضاً كل التقدير لشهداء مصر الأبرار، الذين صنعوا أبجدية التضحيات في سبيل وطنهم، فأصبحوا رمزاً في الواقع والدراما، وذاكرة داخل ذاكرة المواطن العربي، بكل ما فيهم من حب لأرضهم وشعبهم ومؤسساتهم.
"الإختيار" بالمزيج الذي حول الواقع الى دراما، يستحق التقدير والتكريم و الاستمرارية لأن بطولات المصريين ليست موضة آنية، بل هي قناعة أبدية يجب أن ترصدها باستمرار كاميرا ​الدراما المصرية​.
"الإختيار 2" من بطولة ​كريم عبد العزيز​، ​أحمد مكي​، ​إياد نصار​، بشرى، ​إنجي المقدم​، ​أسماء أبو اليزيد​، هادي الجيار، أحمد حلاوة، أحمد شاكر عبد اللطيف، محمد علاء، ​إسلام جمال​، أحمد سعيد عبد الغني، سلوى عثمان، علي الطيب، طارق صبري وعمر الشناوي، وتأليف ​هاني سرحان​، وإخراج ​بيتر ميمي​.
"الإختيار 1" من بطولة أمير كرارة، ​أحمد العوضي​، ​دينا فؤاد​ وإسلام جمال، سيناريو وحوار ​باهر دويدار​، وإخراج بيتر ميمي.