ما زالت رائحة ​الموت​ متغلغلة في زوايا مدينة ​بيروت​، التي تلملم جراحها بحزن وألم، بعد إنفجار المرفأ الذي وقع في ٤ آب الماضي، إلا أن أملها لا يموت، بل بقيت متأملة بغد أفضل.

. بجسر عبور ينقلها إلى سابق عهدها.
الكارثة هزّت العالم بأسره، إذ سكتت أصوات الحياة في بيروت حينها، وحلّ مكانها الموت، إغاثات ​الجرحى​، وبكاء من فقد غالياً عليه، وحده السواد خيّم على الأجواء، والحسرة سيدة الموقف.
ومن بين الشهداء الذين سقطوا ضحية الإنفجار، شهداء ​فوج الإطفاء​ الـ 10، وبلفتة مميزة، صوّر الفنان اللبناني ​أمير يزبك​ نشيد فوج الإطفاء على طريقة الفيديو كليب بإدارة المخرج ​إدوارد بشعلاني​، وبرعاية ​محافظ بيروت القاضي مروان​ عبود.
واللافت أن أهالي ​شهداء فوج الإطفاء​ قد شاركوا أيضاً في الكليب.
موقع "الفن" كان حاضراً في كواليس التصوير، وأجرينا مقابلات مع الفنان أمير يزبك، والمخرج إدوارد بشعلاني، ومع بعض من أهالي شهداء فوج الإطفاء، إضافة إلى الآنسة بيا عبود، شبيهة الشهيدة سحر فارس، والتي شاركت بدور سحر في الكليب.
تابعوا كل التفاصيل في الفيديو المرفق :