جذبت لوحة ​المستطيل الأزرق​، والمسماة "بدون عنوان"، للفنان والأستاذ الجامعي الأميركي ​مارك روثكو​، إهتماماً عالمياً، قبل أن تُباع بأكثر من 38 مليون دولار أميركي، بمزاد علني في دار كريستيز.
وذكرت صحيفة "ذي ميترو" البريطانية أن اللوحة الفنية، وقياسها 68 بوصة في 54 بوصة، كانت قبل الأخيرة التي أنجزها روثكو، قبل أن يموت منتحراً عام 1970.
ويقول الخبراء إن العمل الزيتي على القماش، يتميّز بدرجات مختلفة من اللون الأزرق، التي "تتحول وتلمع" أثناء التقاطها للضوء، والتي بدورها "تجسد روح أعمال حياته".
ويعد روثكو، الروسي المولد، أحد أشهر الفنانين في الولايات المتحدة الأميركية، وصنع لنفسه إسماً برسم كتل كبيرة من الألوان بأشكال مختلفة، معظمها من المستطيلات والمربعات.
ورسم روثكو 3 أعمال فنية فقط، بما فيها هذا العمل، ويُقال إنه إعتبرها "أعمق" إنجازاته.