أكدت الممثلة السورية ​مها المصري​ لموقع "الفن" أن العيد هذه المرة جاء استثنائياً ومختلفاً على كل السوريين والعرب بانتفاضة المقاومة الفلسطينية البطلة ضد الكيان الصهيوني المغتصب.
وأشارت إلى أن السوريين، ورغم ما عانوه من حرب إرهابية منذ 11 عاماً، إلا أن فلسطين ما زالت قضيتهم الأولى والأخيرة، وقالت إن لكل إنسان أمنيات شخصية، لكن خلال عيد الفطر الحالي لا أتمنى إلا أن ينتصر الفلسطينيون على من احتل أراضيهم، وأن تعود فلسطين حرة أبية. وشددت على أن ما يمارسه الكيان الصهيوني إرهاباً حقيقياً وسط صمت عالمي رهيب.
درامياً، أوضحت أنها لم تتابع الكثير من المسلسلات في رمضان، لكنها وضعت على قائمتها عدة أعمال ستتابعها بعد العيد.