تُعد ​الملكة إليزابيث الثانية​ واحدة من أشهر النساء في العالم، ونادراً ما تظهر في الأماكن العامة، من دون إحدى حقائبها الشهيرة.
وكشفت الكاتبة ​سالي بيدل سميث​، مؤلفة كتاب "إليزابيث الملكة: المرأة خلف العرش"، في أحد اللقاءات، أن حقيبة يد الملكة تحتوي على مرآة مضغوطة وأحمر شفاه، وكانت تُرى بإنتظام وهي تضع الماكياج في الأماكن العامة، خلال فترة حكمها.
وأضافت سميث أن حقيبة الملكة تحتوي أيضاً على "خطاف محمول"، بحيث يمكن أن تعلّقها بكفاءة عند أسفل الطاولات، بالإضافة الى نظارات قراءة وقلم.
كما كشفت تقارير أن الملكة تضع أيضاً في حقيبتها، طعاماً لكلبها "كورجيس".