بعد إنتشار خبر إصابة الفنان السوري ​وفيق حبيب​ ب​فيروس كورونا​، ودخوله إلى غرفة العناية المركزة بسبب تفاقم حالته الصحية، وهبوط نسبة الأوكسيجين في دمه، تواصل موقع "الفن" مع حبيب، الذي أكد لنا أنه بخير، وقال إنه كان يمارس الرياضة في نادٍ رياضي، وأضاف :"لا أعاني من أي أزمات صحية، ربما منذ تسعة أشهر فقدت حاسة الشم لثلاثة أيام، وإنتهى الموضوع هكذا، وبعدها أجريت التحاليل التي أثبتت أنني لا أحمل الفيروس في دمي".
وشكر وفيق كل الذين إتصلوا به للإطمئنان على صحته، رغم أن ما تم التداول به هو مجرد شائعة، وأكد أنه يواظب على إجراء الفحوصات الدورية قبل سفره إلى الخارج، في ظل حالة الخوف التي يعيشها العالم نتيجة إنتشار فيروس كورونا.
وقال لنا حبيب إنه يستعد للسفر في ١٦ أيار المقبل إلى دبي، وبعدها سيقوم بجولة فنية في جمهورية الدومينيكان، بتاريخ ٢١ أيار، وتحديداً في بونتا كانا مع الفنانين راغب علامة وملحم زين ووائل كفوري.