عادت الممثلة الهندية ​كارينا كابور​ إلى أرشيف طفولتها بصورة نشرتها في صفحتها الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي، ظهرت فيها برفقة والدتها وشقيقتها بلقطة عفوية، ولاقت الصورة إعجاب عدد كبير من متابعيها الذين لاحظوا أن ملامحها لم تتغير كثيراً من صغرها حتى اليوم.
وكانت كابور قد عبرت مؤخراً عن غضبها من الأشخاص الذين يتجاهلون خطورة الوضع في الهند، بعد إنتشار فيروس كورونا بسلسلة جديدة أكثر خطورة في بلدها وبشكل سريع، وكتبت في صفحتها الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي قائلةً: "لا أتخيل أنه لا يزال هناك أشخاص لا يفهمون مدى خطورة الوضع في بلدنا.. في المرة القادمة عندما تخرج أو تضع القناع تحت ذقنك، أو تنتهك القواعد، فكّر بأطبائنا والطاقم الطبي، هم منهكون عقلياً وجسدياً".