شهدت الحلقة الأخيرة من مسلسل "للموت" مواجهة قاسية بين "هادي و"ريم"، تحدث لها عن حبه لها من أول نظرة وسعادته معها، وهي رغم كل شيء لم تقدر هذا الأمر، وسألها عن سبب قيامهما بذلك، وبدأ برمي المال عليها مناجياً أن ترجع أمه إليه "نجاح" (​صباح الجزائري​) التي توفيت أثناء خطفهم لها وانتهت المسلسل بانتقام "هادي" من "ريم" و "سحر".
وقام ​خالد القيش​ بدور باسل، باخبار الشرطة عن جريمة قتل والدته كي ينقذ شقيقه "هادي" من قتل "ريم" وأدخلها وسحر السّجن، لكنهما أنكرا الأمر مؤكدين عدم وجود أي علاقة لهما بما حصل وألقيا التهمة على "عمر" الذي تحمل كامل المسؤولية عنهما في تهمة الخطف، فيما النصب والاحتيال ليس هناك أي دليل ضدهما.
وقامت سحر بحيلة من أجل التخلص من رجال هادي، وفروا إلى فرنسا، لتعود كل منهما إلى طبيعة عملهما الأصلي، واستبدلت "سحر" لون شعرها بلون شعر "ريم"، والأخيرة قامت بنفس الأمر، وتزوجت "سحر" من رجل اسمه "فريد"، وبعد فترة طلبت منه الانفصال في تخطيط مسبق مع "ريم" من أجل الإيقاع به والاستحواذ على أمواله.
ونرى في المشهد الأخير أثناء صعود "ريم" في المصعد يفاجأها "هادي" بالدخول معها للمصعد، وكان من الواضح أنه عاد لينتقم، وتقفل الحلقة الأخيرة عند هذا المشهد، مع كتابة فريق العمل كلمة "يتبع".
ومن المنتظر العمل على الجزء الثاني من مسلسل "للموت"، من بطولة ​ماغي بو غصن​ و​دانييلا رحمة​، بهدف الاستفادة من المشروع الدرامي الذي حقق نجاحاً كبيراً في رمضان.