انتشرت في الساعات الماضية أخبار تفيد أن الممثل المصري القدير ​سمير غانم​ قد دخل في غيبوبة بعد تدهور حالته الصحية، الا ان مصادر مطلعة أكدت أن الخبر غير صحيح، وأشارت إلى أن غانم في حالة حرجة وما زال بغرفة العناية المركزة، ويخضع للتنفس الصناعي، الا أنه لم يفقد وعيه.
وأضافت أن وضعه لم يشهد أي تحسن أو تدهور خلال الساعات القليلة الماضية، مع الاشارة الى أن غانم يعاني من مشاكل طبية في الكلى، ويخضع حالياً للرعاية والمتابعة الطبية الفائقة.
كما ان الاعلامي رامي رضوان زوج الفنانة دنيا سمير غانم أوضح الموضوع في منشور :"أغلب ما ينشر عن تطورات الحالة الصحية للأستاذ سمير غانم والأستاذة دلال عبدالعزيز غير صحيح".
وتابع :"السادة الصحفيين ورؤساء تحرير المواقع.. أرجوكم اتقوا الله.. مش كده! الناس بتقف مع بعض وتدعي لبعض في المحن والشدائد، مش بتزيد من هم المهموم! لا تدعوا الجري وراء السبق يكون على حساب الإنسانية والرحمة والحكمة والعقل. وعلى حساب صحة الآخرين ونفسية أسرهم".
وختم :"لكل محبي النجمين الكبيرين الغاليين.. لم نمر بعد من المرحلة الحرجة فنرجوكم الدعاء لهما، فـ(لا يرد القضاء إلا الدعاء) كما قال رسولنا الحبيب. اللهم اكتب لسمير غانم ودلال عبدالعزيز وكل المرضى شفاء لا يغادر سقما يا رب العالمين. إلهي أذهب البأس رب الناس أشف وأنت الشافي، لا شفاء إلا شفاؤك".