يتوجه حفيد ​ملكة بريطانيا​ ​بيتر فيليبس​ وزوجته المنفصلان ولديهما إبنتان، إلى المحكمة، كما ذكرت صحيفة تلغراف لينهيا إجراءات الطلاق الرسمية.
وسيتم النظر في قضية طلاق الزوجين الملكيين في الأسبوع المقبل أمام قاضي المحكمة العليا السيد جاستس بيل في قسم الأسرة، على الرغم من أن الاجتماع سيحدث عن بعد نظراً للقيود المفروضة بسبب انتشار فيروس كورونا.
وسيتحدث محامو كل طرف عند توصلهم إلى تسوية مالية نهائية بعد 12 عامًا من الزواج.
وكان بيتر ابن ​الأميرة آن​ فيليبس والده الكابتن مارك فيليبس، قد أعلن انفصاله وزوجته عن بعضهما البعض في شهر فبراير الماضي، لكنهما كانا يعيشان منفصلين منذ أواخر عام 2019.
ولا يحمل بيتر فيليبس (42 عاماً) أي لقب ملكي وهو رقم 15 في ترتيب ولاية العرش، ولديه شقيقة هي زارا، والتقى بزوجته الكندية ​أوتم فيليبس​ في عام 2003 وتزوجا في عام 2008 وأنجبا إبنتين؛ هما سافانا (9 سنوات) وإيسلا (7 سنوات)، واتفقا على انهاء زواجهما ودياً بعدما أبلغا الملكة والقصر الملكي في وقت سابق. (ترجمة الفن)