زار وفد من الجامعة الأميركية في قبرص رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ​ميشال عون​ لوضعه بأجواء الانطلاقة الموفقة السريعة لهذا الاستثمار الأكاديمي اللبناني في قبرص رغم كل الظروف الصعبة، في ظل جانحة كورونا العالمية والأزمة الاقتصادية اللبنانية. ضم وفد الجامعة كل من رئيسها الدكتور ​مارك أنطوان زبال​، رئيس مجلس الأمناء الدكتور ​طارق صادق​، مدير التسجيل والقبول ​فريد هيكل​ والمدير المالي ​جو إبراهيم​ .وبُعيد الشرح السريع عن الشراكة اللبنانية – القبرصية في هذا المشروع وحماسة المستثمرين من عدة دول، قدم وفد الجامعة شرحاً على أقسامها والكليات والمعادلات الأوروبية والأميركية. وأشار وفد الجامعة إلى تقديمهم الكثير من التسهيلات للطلاب اللبنانيين الذين يتطلعون إلى متابعة دراستهم في الخارج، في ظل الظروف الاقتصادية الحالية والصعوبات التي تحول دون سحب المواطنين لودائعهم، وهو ما تراعيه الجامعة الأميركية في قبرص.
بدوره، شكر رئيس الجمهورية اللبنانية الوفد على زيارته وحماسته لمواصلة العمل رغم كل ما يمر به القطاع التعليمي في العالم. وشدد الرئيس عون على أهمية أن يواصل اللبنانيون نشر الثقافة والتعليم في العالم.