كشفت الممثلة العالمية ​أنجلينا جولي​ أنها وجدت الراحة النفسية خلال عملها على فيلمها الجديد Those Who Wish Me Dead خصوصا بعد أزمتها مع طليقها الممثل ​براد بيت​ وأشارت ان التصوير بالنسبة لها كالعلاج.
وتلعب جولي دور إطفائية تعاني من اضطرابات ما بعد الصدمة وتبدأ بالعلاج، وهذا ما ساعد أنجلينا في تلك الفترة التي كانت تعاني فيها من ضغط طلاقها من براد بيت وقالت حول هذا الموضوع : "لقد كنت محظوظة جداً إنه كان نوعًا من العلاج ولقد تمكنت من القيام بأدوار مثل هذه عندما كنت بحاجة إلى الاستقرار بعد التأرجح".