إنتقد ​بيرس مورغان​، الصحافي البريطاني، بشدة كتاب الأطفال الجديد الذي أصدرته ​ميغان ماركل​ وأطلقت عليه عنوان "The Bench"، وكتب مورغان مقالاً في صحيفة ديلي ميل، جاء فيه: "دعونا لا ننسى أن السيدة ماركل أنكرت بلا رحمة والدها توماس وترفض أن يكون لها أي علاقة به، على الرغم من المسافة القريبة التي تفصل بينهما". واستهدف المقال أيضاً الأمير هاري فقال عنه إنه "حطم علاقته بوالده، ​الأمير تشارلز​، في مقابلة مع أوبرا، واشتكى من أنه توقف عن الرد على مكالماته أو منحه المال، مثل مراهق مدلل يشكو من نقص في العاطفة، بينما هو مليونير يبلغ من العمر 36 عامًا وقرر أن يهجر عائلته ووطنه وواجبه".
واتهم البعض دوقة ساسكس، ميغان ماركل بالسرقة الأدبية. فبالنسبة لهم، الكتاب فيه أوجه تشابه كبيرة مع كتاب أطفال آخر موجود في السوق، يسمى "The Boy On The Bench" كتبته كورين أفريس. لكن الكاتبة سارعت للدفاع عن نفسها، والتأكيد على أن كتابها "ليس نفس القصة ولا نفس الموضوع".