حُكم على الفنان التونسي ​الشاب بشير​ بالسجن سنة و60 يوماً، بعد إعتدائه بهراوة على مواطن يعمل موظفاً في الخطوط السريعة، ما أدى إلى كسر يده.
وذكرت وسائل إعلام تونسية أن خلافاً وقع بين شابين وشاب آخر بأحد المحال التجارية، في حي الانطلاقة في العاصمة تونس، وتدخل الشاب بشير لحلّ المشكلة بين الطرفين، لكن خلافاً حصل إثر هذا بينه وبين الشاب الثالث، ما دفعه إلى ضربه بهراوة على يده، فأصيبت بكسر.
وتم نقل المعتدى عليه إلى المستشفى في العاصمة، وخضع لجراحة في يده وتقرر إبقاؤه تحت المراقبة الطبية، لمدة 20 يوماً.
وأحالت النيابة العامة التونسية الملف إلى فرقة الأمن بمنطقة العمران في العاصمة، وأمرت بسجن الشاب بشير مع شابين آخرين تورّطا معه في القضية، لمدة سنة و60 يوماً، ووجّهت إليهم تهمة إستخدام العنف الشديد بحق المواطن.