أثار التغيير الكبير في شكل الممثلة المصرية ​ياسمين صبري​ جدلاً كبيراً عبر مواقع التواصل الإجتماعي، وأصبحت حديث المتابعين بعد إنتشار صورتين لها، إحداهما تعود إلى عام 2015، والأخرى تُظهر شكلها الحالي، وقارن المتابعون بينهما، معبرين عن صدمتهم من هذا التغيير.
ورأى البعض أن ياسمين كانت منذ سنوات أكثر نعومةً وجمالاً، فيما ذكر آخرون أن التعديلات التي أضافتها إلى شكلها جعلتها أكثر جاذبية.
في حين إنتقد البعض الآخر عمليات التجميل التي خضعت لها ياسمين، وقارنوها ببعض الممثلات الأخريات.
وكانت ياسمين إحتفلت مع زوجها رجل الأعمال المصري أحمد أبو هشيمة، قبل أسبوعين بذكرى زواجهما الأولى، ونشرت صوراً من جلسة تصوير خاصة خضعا لها، إختارا خلالها الظهور بإطلالة كاجوال، عبارة عن قميص وسروال من الجينز.