كشفت الممثلة الكويتية ​فرح الهادي​ تفاصيل عن والدها، وذلك خلال حلولها ضيفة على برنامج الإعلامية الإماراتية مهيرة عبد العزيز. وقالت إنها لم تلتق بوالدها منذ كانت في الخامسة من عمرها، لافتة الى انها تلقت في العام 2017 رسالة تضمنت صورة من طفولتها برفقته، وتبين ان أبناء عمها أرسلوها إليها. وقالت فرح إنها لم ترَ الصورة من قبل، وإنها ذهبت لرؤية والدها هي وشقيقتها شوق، ولم تصدق ذلك. وتابعت أن والدها كان يعاني من وعكة صحية وبكت بحرقة حينذاك، خصوصاً أنها كانت مقربة منه وكان يمنحها القوة. وذكرت أن والدتها ذهبت لزيارته أيضاً وأرادت أن تعاتبه، لكنها لم تتمكن من ذلك لأنه كان عاجزاً عن الكلام.
وأشارت فرح إلى أنها تتواصل مع والدها حالياً، وهو يخضع للعلاج خارج الكويت، مشددةً على أنها سامحته وتحبّه، وتجهش بالبكاء كلّما تذكرته. وبالفعل لم تتمكن من حبس دموعها، وتوجّهت باللوم إلى مهيرة بسبب تحدثها عن هذا الأمر.
وكشفت فرح الهادي أن والدها عراقي الأصل ويقيم حالياً عند جدّتها في العراق. وختمت بأن حالته الصحية في تحسّن مستمر، وأنه بدا يستعيد القدرة على المشي.