في ​اليوم العالمي لحرية الصحافة​، عبّرت الفنانة ال​لبنان​ية ​إليسا​ عن اعتزازها بلبنان بلد الحرية وذلك في تصريح لها بصفحتها على موقع للتواصل الاجتماعي وكتبت :"نحنا بلد الحرية… لو قد ما قمعو، واغتالو، وحاولوا يسكتو الناس، نحنا بلد ​نسيب المتني​ و​سليم اللوزي​ و​جبران تويني​ و​سمير قصير​ و​لقمان سليم​. كل واحد مات لقضية وفكر، بس كلن ماتوا للحرية".
ولاقى منشورها تفاعلاً كبيراً ومن التعليقات كتب أحد المتابعين:"لو كل المواطنين و المسؤلين يحبوا وطنهم و يخافوا على مصلحته كان زمنا عايشين فى سلام كلنا و مفش ولا حروب و لا ازمات بس هنعمل ايه الانسانه طماع مش بيحب غير مصلحته".
فيما علق آخر :"ما رح يقدروا يقمعوا الحرية لو شو ما عملوا، جربوا كتير بس ما رح تزبط لأن لبنان طول عمرو هيك حر".
إشارة إلى أن ​الأمم المتحدة​ خصصت هذا اليوم الموافق فيه الثالث من أيار/مايو من كل عام للاحتفاء بالمبادئ الأساسية، وتقيييم حال الصحافة في العالم، وتعريف الجماهير بانتهاكات حق الحرية في التعبير، والتذكير بالعديد من الصحافيين الذين واجهوا الموت أو السجن في سبيل القيام بمهماتهم في تزويد وسائل الإعلام بالأخبار اليومية.