إعتقدت ​عارضة أزياء​ متزوجة أن رجل الأعمال الذي توسط مع قواد لممارسة ​الجنس​ معها، هو فحل من فحول العصر الحديث، وسافرت العارضة لزيارة رجل الأعمال في دولة عربية سياحية، بغية تمضية يومين في قصره الفخم، وحين جاء وقت ممارسة الجنس، كانت الصدمة التي أذهلت العارضة الشهيرة.
الرجل طلب من العارضة أن تستخدم عضو ذكري إصطناعي لتلعب معه في الفراش دور الرجل، ويلعب هو دور المرأة، وبالفعل أدّت العارضة دورها على أكمل وجه، وتقاضت ضعف المبلغ الذي كان متفقاً عليه، كونها أسعدت الثري، ولبت رغبته الجنسية.