كشفت الإعلامية ​أوبرا وينفري​ تفاصيل جديدة حول تعرضها للعنف الأسري خلال طفولتها وذلك في مقابلة مع "دكتور أوز".
واستذكرت وينفري حادثة عنف وقعت مع جدتها قائلةً: "بينما كنت أحضر دلواً من الماء، كنت ألاعب الماء بأصابعي ورأتني جدتي من النافذة. وعندما وصلت إلى المنزل سألتني إن كنت ألعب في الماء، فنفيت. فأجابتني أنّ هذه كانت المياه التي سنشرب منها".
وتابعت: "مسكت عندها عصا وجلدتني بشكلٍ مؤذٍ جداً". وانفعلت الإعلامية اثناء الحديث عن إصاباتها في أعقاب الضرب، مضيفةً: "في وقت لاحق، عندما كنت أرتدي ملابسي للذهاب إلى الكنيسة، انفتحت إحدى الجروح في ظهري وأصبح فستاني ملطخاً كثيراً بالدماء، لذا، أنا اليوم لم أعد أشعر بألم عميق حيال ذلك، أشعر فقط بألم تلك الفتاة الصغيرة".