علاقة حب جمعت النجمة سارة جيسيكا باركر​ وزوجها النجم ​ماثيو برودريك​، إلا أنها تميزت عن غيرها بالوعي وغياب المشاكل بينهما.
لم يكونا يوماً مادة إعلامية لأي نوع من الخلافات أو الفضائح، على الرغم من دخول حبيبها السابق على الخط بينهما.

معاناة سارة جيسيكا باركر في علاقتها مع ​روبرت داوني جونيور
بين عامي 1984 و1991 كانت سارة جيسيكا باركر في علاقة حب مع النجم روبرت داوني جونيور، وإلتقيا حين كانا يبلغان من العمر 18 عاماً، وإنتقلا للعيش سوياً بعد أسابيع قليلة من بداية علاقتهما، ووقفت سارة الى جانب حبيبها، الذي كان يعاني من الإدمان على ​المخدرات​.
أعلن الثنائي إنفصالهما نهائياً في عام 1991، بعد 7 سنوات على بداية العلاقة، بسبب عدم قدرة روبرت على التخلص من إدمانه.



اللقاء الاول
بعد فترة قصيرة على إنفصالها عن حبيبها الأول، إلتقت سارة جيسيكا باركر بـ ماثيو برودريك خلال عمله بمسرحية في برودواي، مع شقيقيها توبي وبيبين.
تعرّف على بعضهما، الا أنهما كانا في ذلك الوقت يريدان التركيز على مهنتهما.
حسب تصريحات سارة تقول إنهما لا يهتمان للشهرة والمال، بل العمل في المسرح ومع أشخاص يحبون العمل معهما.

الموعد الأول
بعد لقائهما لعدة أشهر، دعا ماثيو برودريك سارة جيسيكا باركر للخروج في موعد، وذهبا لمشاهدة فيلم.
ويقول ماثيو إنه يتذكر في أول مرة إلتقى بها، ما يعده أمراً غريباً لأنه في العادة لا يتذكر اللقاء الأول مع الاشخاص، الذين يتعرف إليهم.
وفي عام 1993، ظهرا سوياً في حفل ​الأوسكار​ وعبرت باركر عن إعجابها وحبها الكبير لحبيبها.



زواجهما بشكل مفاجئ
في أيار/مايو عام 1997، صدم الثنائي المعازيم وعددهم 100 بزواجهما، في وقت كانوا يظنون أنهم مدعوون الى حفلة عادية، إلا أنه في الحقيقة إتضح أنها حفل زفاف سارة جيسيكا باركر و ماثيو برودريك .
أما الصدمة الأكبر كانت إرتداء سارة جيسيكا باركر فستاناً أسود اللون، وليس فستاناً أبيض.

قبلت المشاركة في Sex and the City بسبب زوجها
شجع ماثيو برودريك زوجته سارة جيسيكا باركر على القبول بدور كاري برادشاو، في سلسلة وفيلم "Sex and the City"، الذي حقق لها العديد من الجوائز والشهرة الأكبر.

إنجابهما
في عام 2002، وبعد مرور 5 سنوات على زواجهما، إستقبلا طفلهما الأول جايمس ويلكي، وفي حزيران/يونيو عام 2009 رزقا بإبنتين توأم، هما تابيثا وماريون، من خلال أم بديلة.
وتحدث سارة جيسيكا باركر عن صعوبة حصول الحمل، ما أجبرهما على إتخاذ قرار الإستعانة بأم بديلة، وأبقيا التفاصيل سرية.

ردة فعله بعد أن طلب داوني التواصل مع سارة
في عام 2014، دعم ماثيو برودريك زوجته سارة جيسيكا باركر للقائها حبيبها السابق روبيرت داوني جونيور، وقال إن الامر لم يشكل مشكلة بالنسبة له، لأنهما صديقين ويحبهما، وقال: "لذا لم يكن لدي اي مانع". تصريح ماثيو هذا جعله يتصدر صفحات المجلات، وتحول الى مثال الزوج المتفهم، الذي تتمنى كل إمرأة أن تحصل عليه.

بعد مرور أكثر من 20 عاماً على زواجهما.. هذا سر إستمراره
بعد مرور أكثر من 20 عاماً على زواجهما، لا زال الثنائي يكن كل الحب والإحترام لبعضهما، ويعتبران أن هناك العديد من العوامل التي أدت الى نجاح هذا الزواج لهذه الفترة الطويلة.
وتقول سارة جيسيكا باركر إن السر هو الإنفصال التام في حياتهما، أي أن زوجها ينشعل طوال النهار بعمله، وهي أيضاً ولا يلتقيان كثيراً خلال اليوم، سوى في أيام الأعياد والعطل، وهذا ما يخلق شعور الإشتياق، وما يزيد الحب وإستمرار الزواج لسنوات عديدة جداً.