تعد الممثلة ​هنا الزاهد​ من الممثلات الشابات اللواتي يمتلكن شعبية كبيرة، وتطل هذا العام في شهر رمضان الكريم بمسلسل "النمر" مع الممثل محمد ​عادل إمام​ في أول تعاون فني بينهما.

وكشفت هنا الزاهد لموقع "الفن"عن كواليس المسلسل، وسر موافقتها عليه، كما تحدثت عن التعاون مع الممثل ​محمد عادل إمام​، وأطرف الكواليس بينهما، وغيرها من الأمور الشيّقة، في هذا اللقاء معها.

كيف تم التواصل معك لتنضمي إلى مسلسل "النمر"؟

منذ سنوات طويلة وأنا أتمنى العمل مع محمد إمام، وذلك منذ أن شاركت والده الزعيم عادل إمام في مسلسل "مأمون وشركاه"، وتمنيت هذه الأمنية من كل قلبي، الى أن تحققت في مسلسل "النمر"، وأنا أحب أفلامه كثيراً، وعندما تواصل معي محمد من أجل مشاركتي في "النمر" كنت "طايرة من الفرحة"، وعلى المستوى الفني، هو فنان موهوب، وعلى الصعيد الانساني أراه شخصاً لطيفاً للغاية، وكنا نجتمع لأنه صديق زوجي ​أحمد فهمي​، وهو شخص مريح في التعامل، ويدعم كل من حوله.

المسلسل عرض عليّ أثناء تصوير مسلسل "​حلوة الدنيا سكر​"، وحينها كنت أظن أنني لن أتمكن من التوفيق بين المسلسلين بسبب ضيق الوقت، خصوصاً أن "حلوة الدنيا سكر" مؤلف من 40 حلقة، ولكن عندما قرأت السيناريو، أعجبت بالمسلسل كثيراً وتعلقت به، ووافقت على الفور، رغم الارهاق، والتعب الذي واجهته، الا انني سعيدة بمشاركتي في مسلسل "النمر".

وما هي أكثر الأسباب التي جعتلك تتحمسين لدورك في مسلسل "النمر"؟

الناس إعتادت على أن تراني في أدوار اللايت والكوميدي، ولم يسبق ان قدمت دور فتاة جدية، وخصوصاً أنه دور أكبر من عمري الحقيقي، وهذه الأسباب شجعتني كثيراً على خوض التجربة، إضافة الى ذلك، السيناريو حمسني أيضاً، ولذلك ضغطت على نفسي كثيراً، وشعرت بالارهاق.

ما هي أطرف الكواليس التي جمعتك بالممثل محمد إمام؟

كان يوجد مشهد رومانسي بيننا، وكان أدائي يحمل كوميديا بعض الشيء، ونصحني محمد حينها بأن أقدمه بأسلوب رومانسي ونعومة، وهو يساعدني كثيراً في المشاهد، ولم يبخل عليّ بأي نصيحة.

هل هناك مواقف جمعتك بالممثل عادل إمام؟

بعد مسلسل "مأمون وشركاه"، اتصل بي الزعيم عادل امام وقال لي "يا عفريتة مكنش حد ينفع يعمل الدور ده غيرك"، وانا كنت مصدومة حينها من شدة الفرحة، وعلمت فيما بعد انه من النادر ان يتصل ويشيد بأحد، خصوصاً من الوجوه الشابة، وايضا طلبت من رامي إمام ان يجعلني أتحدث الى عادل امام من اجل دعوته إلى حفل زفافي، وقال لي الزعيم"هتتجوزي"، و ظل يمازحني.

وماذا عن مشاركتك في "حلوة الدنيا سكر"؟ وما هي أقرب حكاية من العمل إلى قلبك؟

سعدت كثيراً بردود الافعال عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وبالاخص عندما قدمت الحكاية الاولى، وهناك فتيات يشبهن شخصيات المسلسل تأثرن وتواصلن معي، وأكبر حكاية "أماني وتهاني".
بكيت يوم إنتهاء التصوير، ورغم صعوبة العمل، إلا أن كواليسه كانت مرحة للغاية، وشعرنا أننا أسرة واحدة.

هل تأخذين برأي زوجك الممثل أحمد فهمي في أدوارك بشكل مستمر؟

أعرض عليه الادوار التي تعرض عليّ، ولكن لا يقرأ السيناريو كاملاً، ويعطيني رأيه بمجرد أن أطرح عليه فكرة العمل.

ماذا تفعلين في أوقات فراغك بعيداً عن التصوير؟

ما لا يعرفه الكثيرون هو أنني احب اوقات فراغي بشكل كبير، واستغل هذه الاوقات بتصفح الانترنت، ومشاهدة كل ما هو جديد في عالم الديكور والتصاميم وأحدث الالوان، إذ لدي هوس في مشاهدة ديكورات المنازل.

ما هي أكثر الإنتقادات التي أزعجتك؟

من أكثر الانتقادات التي أزعجتني هي أنني أمثل بسبب شكلي، وأيضاً بسبب علاقتي بالممثل الراحل طلعت زكريا.