ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بخبر ​جريمة​ ​صباح السالم​ في ​الكويت​، ولاقت ردود فعل من قبل المتابعين الذين عبروا عن أسفهم لما حصل.
وفي التفاصيل ان شاب قام بخطف فتاة كويتية تدعى ​فرح حمزة​ وقتلها بعدة طعنات، وذلك بعد ان كانت رفعت عليه دعوى شروع بالقتل،
وبعد قتلها اخذها الى المستشفى ورمى بها هناك، ثم فرّ هاربا، وقد بدأت القصة عندما اراد سابقا الزواج منها رغم رفض أهلها له، اذ سجن وبعدها أطلق سراحه بكفالة.
وعلّقت شقيقة فرح على هذه الفاجعة بالقول: "ياما ناشدت وزارة الداخلية الكويتية وذهبت إلى مخفر الداعية والسالمية ما سوو لي شئ، وبعدها أنا ولخالتي سجلوا لي قضية بالزهرة".
وأضافت: "روحنا عند وكيل النيابة أحمد العجيري بنيابة حولي أناشده إن أخرج الشاب هيقتلنا عشان هو مهددني أنا وأختي كأن إحنا ما نتكلم وآخر مرة طردني، سجلت قضيتين ويوم روحنا نشتكي في الأدلة الجنائية الرائد قلت له راح يغتالنا يقول اذهبي سجلي قضية".
وتابعت: "راح رجع بالسيارة على أختي وخالتي لقتلهما بالسيارة وما مسكوه وبعدها ذهبت سجلت قضية خطف حبسوه كام يوم وطلعه وكيل النيابة بكفالة".
وختمت: "أقوله أستاذ شلون تطلعه بكفالة راح يغتالنا ولا همه، يقول لي لو سوى شئ ارفعي قضية وتصير قضية تفيدكم بالمحكمة، كذا مرة نبهت وكيل النيابة أحمد العجيري إن الشاب راح يغتالنا لأنه هددنا بالقضية الأولى".
كما انتشر فيديو يظهر حالة الفوضى التي تعمّ المستشفى التي ألقيت بها الضحية.