داهمت القوى الأمنية منزل المخرج ​شربل خليل​ في ميروبا وذلك بتوجيه من القاضية نازك الخطيب اثر شكوى "قدح وذم" قدمها الصحافي ​رضوان مرتضى​، اذ ان خليل رفض الإستجابة للإمتثال أمام الضابطة العدلية 4 مرات.
وكتب خليل على صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي: " من الآخر: أنا إعلامي منذ العام ١٩٩٢. عملت في الصحافة المكتوبة والإذاعة والتلفزيون والصحافة الالكترونية. بناء على قرار النيابة العامة التمييزية، لا يمتثل الاعلاميون أمام الضابطة العدلية، بل أمام القاضي المعني مباشرة. بناء عليه، لم أمتثل ولن أمتثل".
بدوره تضامن مع شربل خليل الفنان ​زين العمر​ الذي كتب على صفحته الخاصة: "الحرية ما بتموت ولا حدا بعيش اذا ما كان حر .... ولأنني أعشق الحرية التعدي على شربل خليل عمل مرفوض اذا كنت معو أو ضدو أنا متضامن مع شربل خليل".