كعادتها حجزت الممثلة المصرية يسرا لنفسها مقعداً في جدول مشاهدي الدراما الرمضانية، وهذه المرة لمسلسلها الجديد "​حرب أهلية​".
ونال العمل، الذي يحمل العديد من المفاجآت في حلقاته، حيّزاً كبيراً من الإهتمام من قبل المشاهين، حتى أنه تصدر الترند على غوغل.

وتحدثت يسرا في هذا اللقاء مع موقع "الفن" عن مسلسلها "حرب أهلية"، وسر تحمسها للعمل للعام الثاني على التوالي، مع المخرج ​سامح عبد العزيز​، وأيضاً الكاتب ​أحمد عادل​، وعن معاناتها مع فيروس ​كورونا​، وجديدها فيلم "ليلة العيد".

أخبرينا عن مشاركتك في مسلسل "حرب أهلية"، والتعامل مع الكاتب أحمد عادل.
إسم المسلسل جاء كونه يحمل صراعات بين الأهل والمقربين مع بعضهم البعض، ومشاكل نفسية، وأرى أن الكاتب أحمد عادل هو كاتب متميز، ولديه دائماً أفكار ومفاجآت، ومن الصعب أن يتوقع المشاهد ما سيحدث في الحلقة المقبلة، وأنا سعيدة بالتعاون بين ​سينرجي​ والعدل هذا العام.

نراكِ مع المخرج سامح عبد العزيز للعام الثاني على التوالي، ألم تخشي من من اتهامك بالتكرار؟
لا يختلف إثنان على أن سامح عبد العزيز مخرج متكمن ومحترف، ويخرج من الممثل طاقة تمثيلية غير طبيعية، ويوظف إمكاناته بشكل صحيح، وأنا سعيدة بالنجاح الذي حققناه العام الماضي في مسلسل "خيانة عهد"، وهذا العام في "حرب أهلية".

ماذا عن فيلم "ليلة العيد" الذي سيجمعك أيضاً مع المخرج سامح عبد العزيز؟
فريق عمل الفيلم كان قد انطلق بالتصوير، وكنت على وشك بدء التصوير، ولكني أصبت حينها بفيروس كورونا، فيلم "ليلة العيد" تدور أحداثه مع مجموعة من الأشخاص في جزيرة مثل "جزيرة الدهب"، وأراهن على أنه سيكون فيلماًمميزاً.

هل يسرا في أعمالها الفنية تستطيع القول إنها تضمن نجاحاتها؟
لا يمكن أن أتوقع نجاح العمل قبل عرضه، وتقييم الناس له، ففي بعض الأحيان يظن الفنان أنه قدم أفضل ما لديه، وأنه سيحقق نجاحا كبيراً، وتأتي النتيجة معاكسة، النجاح في الفن ليس مضموناً أو مرتبطاً بشروط، ولا أعتمد على التوقعات، أنا أعمل دائماً وأنتظر رد فعل الجمهور.

ما سر استمرارك مع "العدل جروب" طيلة هذه السنوات؟ وهل تفكرين في التغيير؟
تعودت و"العدل جروب" على بعضنا البعض، ونحن متفاهمون، وهم يعلمون دائماً احتياجاتي الفنية، و"العدل جروب" أصبحت ضلعاً أساسياً في حياتي، أما عن التغيير، فقد سبق أن قدمت مسلسل "شربات لوز" مع جهة إنتاجية أخرى.

بعد إصابتك بكورونا، هل ما زلتِ تعانين من أي ​مضاعفات​؟
رغم مرور بضعة أشهر على شفائي من فيروس كورونا، الا أنني ما زلت أعاني من بعض المضاعفات، مثل ​ضيق التنفس​، وفي بعض الأحيان عصبية، وأطلب من الجميع أن يستمر في الحفاظ على الاجراءات الوقائية، لأن كورونا ليست مجرد نزلة برد أو إلتهاباً رئوياً، إذ إنه بعد الشفاء منها، تكون بحاجة إلى وقت طويل لكي تعود إلى طبيعتك.

هل ستتلقين لقاح كورونا؟
لا أستطيع الحصول على اللقاح، سواء الصيني أو الأميركي، وذلك لأسباب طبية، إذ إنني أعاني من حساسية في الدم بنسبة كبيرة.

ما هي أكثر الأضرار التي سببها لكِ فيروس كورونا؟
ظل وجهي منتفخاً لفترة طويلة، بسبب حصولي على ​كورتيزون​ خلال فترة علاجي، وعانيت إلى أن عاد إلى طبيعته، وبعد شفائي مباشرة إستأنفت تصوير مسلسل "حرب أهلية".

هل تتواصلين مع الممثل ​عادل إمام​ أم أن العلاقة منقطعة؟
أتواصل دائماً مع عادل إمام وأسرته وإبنه رامي وشقيقه عصام، ونطمئن على بعضنا البعض، وهو يطمئن عليّ بين الحين والآخر، وصداقتي مع عادل إمام من المستحيل أن تنقطع، وأقول له "ربنا يديك الصحة".

ما رأيك في المسلسلات المؤلفة من خمس حلقات؟
أنا مع هذه النوعية من المسلسلات، لطالما كانت مخدومة إنتاجياً، وسيأتي يوم تنتهي فيه موضة مسلسلات المؤلفة من 30 حلقة، لأن الدراما تتغير بشكل سريع، وأعجبت كثيراً بمسلسل ​إلهام شاهين​، أي بحكاية "حتة مني" من مسلسل "زي القمر"، ولست ضد هذا النوع من الأعمال، إذا كانت عناصر النجاح متوافرة فيه من حيث الكاتب والمخرج وشركة الأنتاج والأبطال.

ماذا ستفعلين بعد أن إنتهيتِ من تصوير "حرب أهلية"؟
بالتأكيد سأحصل على إجازة طويلة لكي أريح أعصابي، لأنني بدأت التصوير مباشرة بعد شفائي من كورونا.