تستمر معركة النجمة ​بريتني سبيرز​ مع والدها جيمي سبيرز في قضية الوصاية عليها، إذ سيطلب محامو بريتني مرة أخرى من محكمة في لوس أنجلوس الشهر المقبل، أن يكون إستبعاد والدها من الوصاية عليها قراراً رسمياً، خصوصاً في ما يتعلق بالسيطرة على شؤونها الشخصية والمالية.
وقال محامي برتيني، صامويل إنجام في جلسة قضائية إنه سيطلب تعيين جودي مونتغمري، التي اختيرت عام 2019 وصياً موقتاً على شؤون بريتني الشخصية، بصفة دائمة، كما سيقدم الإلتماس في جلسة 27 نيسان/أبريل المقبل.
وتولت مونتغمري المهمة من جيمي، والد بريتني، بعد أن عانى من إعتلال في حالته الصحية، ولا يزال هو الوصي القانوني على شؤون إبنته المالية، ولكنه يتشارك في هذه المهمة الآن مع مؤسسة مالية.
يُذكر أنه عيّن جيمي وصياً على إبنته عام 2008، بعد أن دخلت المستشفى لتلقي علاج نفسي.