جسد الممثل المصري ​أحمد وفيق​، الذي ولد يوم 15 كانون الثاني/يناير عام 1971، العديد من الأدوار المتميزة في الدراما التلفزيونية والسينما، على مدى مشوارها الفني، محققاً شهرة جيدة وقبولاً لدى الجمهور.

البداية من المسرح.. وإكتشفه ​يوسف شاهين
تخرج أحمد وفيق من كلية التجارة في جامعة المنصورة، وكانت أولى تجاربه التمثيلية من خلال مسرحية "بالعربي الفسيح" عام 1996، وبعدها إكتشفه المخرج المصري الراحل يوسف شاهين، وشارك معه في العديد من الأفلام، منها "​سكوت حنصور​"، ثم أبدع في تجسيد دور الأرهابي في فيلم "الآخر".
كما تعاون مع المخرج المصري ​خالد يوسف​ في فيلمي "​العاصفة​" و"​دكان شحاتة​"، ومن أكثر أفلامه التي أثارت الجدل فيلم "​بنتين من مصر​"، مع الممثلة الأردنية ​صبا مبارك​ و​الممثلة زينة​.

مدرسة يوسف شاهين
تحدث أحمد وفيق في مقابلة صحفية عن ظهوره في البداية مع يوسف شاهين، وكيف أثر ذلك فيه، قائلاً: "لا زال تأثير يوسف شاهين مستمراً فيّ حتى الان بشكل مباشر أو غير مباشر، وأهم ما تعلمته منه هو الالتزام بالعمل، وأن أقدم ما أريده من استسلام لفكرة التصنيف في دور معين يطلبني فيه صناع السينما، ودفعت ثمن معتقداتي واختياراتي فلم أحقق الملايين والبطولة المطلقة، لكن استمتع بكل الأدوار، وما خسرته فعلياً هو أن أكون النجم الأول المتحكم في كل عناصر العمل فأقدم ما أحبه كما أحبه، فالجميل في البطولة المطلقة أن لك المفردات والاختيارات والتنفيذ بالشكل الذي يناسبك أكثر".

أعماله الدرامية والسينمائية
تمكن أحمد وفيق من إثبات نفسه في أدوار مركّبة، وحقق نجاحات في الأعمال التي شارك فيها، ونذكر من أفلامه "​هروب إضطراري​"، "جمهورية امبابة"، "الليلة الكبيرة"، "قتل الربيع"، "صرخة نملة" و"نقطة من أول السطر".
ومن مسلسلاته نذكر "​الإختيار​ 1"، "​النهاية​"، "​كأنه امبارح​"، "أمر واقع"، "​عوالم خفية​"، "الدولي"، "​قصر العشاق​"، "فوبيا"، "​تحت السيطرة​"، "ألوان الطيف"، "فيفا أطاطا"، "الركين"، "على كف عفريت،"الهروب"، "الإمام الغزالي"، "​أهل كايرو​"، "ريش نعام"، "الرجل والطريق"، "هدوء نسبي"، "الوديعة والذئاب"، "العنكبوت"، "صوت من الماضي"، "أشباح المدينة"، "الأحلام البعيدة"، "لن أمشي في طريق الأمس"، "ليالي الغضب" و"الإمام الشافعي".

ثنائية رائعة مع ​نيللي كريم
أُعجب الجمهور وتعلق كثيراً بشخصية "طارق سراج"، التي جسدها أحمد وفيق في مسلسل "تحت السيطرة"، وهو الرجل الذي يهرب من مشاكله بالإدمان وأبدع مع بطولة المسلسل، الممثلة المصرية نيللي كريم، في ثنائية درامية سيطرت عليها الكيمياء الفنية، ثم تجدد التعاون بينهما من خلال مسلسل "​سقوط حر​"، والذي جسد فيه دوراً مركباُ وصعباص، وكان نقلة نوعية في مشواره الفني.

علاقة حب مع ​ياسمين النجار​ إنتهت بالطلاق
عاش أحمد وفيق قصة حب مع الممثلة المصرية ياسمين النجار، التي إشتهرت في مسلسل "العطار والسبع بنات"، من بطولة الممثل المصري الراحل نور الشريف، وتزوج منها، لكنهما إنفصلا بسبب خلافات زوجية، ورغم ذلك ظلت علاقتهما جيدة.
ثم تزوّج أحمد وفيق من سيدة فرنسية مغربية، تدعى "ثريا"، وقال عنها في مقابلة صحفية: "تعرفنا على بعض أثناء إحدى زياراتي لباريس بسبب عشقي للثقافة الفرنسية، وأثناء تواجدي بباريس تقابلنا وتعرفنا ونشأت بيننا علاقة صداقة وتطورت إلى علاقة عاطفية بعد تعرضي لوعكة صحية، ثم طلبت الزواج منها فوافقت".

حقيقة زواجه من ​لطيفة التونسية
بعد الأخبار التي إنتشرت في عام 2019، عن زواجها من الممثل المصري ​أحمد وفيق​ ، خرجت الفنانة ​لطيفة التونسية​ عن صمتها مشيرة الى أن كل هذه الأخبار ليست صحيحة، ولا تمت للحقيقة بصلة.
وقالت في مقابلة صحفية: "أنا مصدومة، ومش فاهمة جابوا الكلام ده منين.. أولاً أحمد وفيق ده أخويا، ثانياً هو متجوز واحدة تونسية وعايش في ​فرنسا​، وعنده ولاده ربنا يخليهم".
وتابعت: "أنا عايزه أقول لكل إلّي قاعدين يكتبوا ويألفوا برَّاحة شوية.. أنا لو اتجوزت هقول قدام الكل إني اتجوزت.. يعني اشمعنى أحمد وفيق إلّي اتجوزته.. هو شخص محترم ومن أحسن الفنانين إلّي اتعاملت معاهم".