كشف الفنان اللبناني ​رامي عياش​ سبب موافقته على تجسيد دور "جبران" في مسلسل "​عشرين عشرين​"، وقال: "وافقت على الدور بسبب محبتي الكبيرة لصناع العمل من المنتج ​صادق الصباح​ والممثليْن ​نادين نسيب نجيم​ و​قصي خولي​، خصوصاً أنّ الدور محوري وترتكز عليه إنطلاقة الأحداث الدرامية في العمل، فضلاً عن كونه دور وطني يُسلّط الضوء على شهداء الجيش وقوى الأمن وهو بمثابة تحية لهم".
وأضاف: "جبران أثّر بالناس برمزيته ووالدي لم يتمالك دموعه عندما شاهد حلقة الاستشهاد.
وتطرّق رامي خلال إطلالة إذاعية، ضمن برنامج "جمعتنا حلوة"، الذي يقدّمه ال​إعلام​ي اللبناني ​فراس حليمة​، عبر "أغاني أغاني"، إلى الكيمياء التمثيلية التي جمعته بالممثلة اللبنانية نادين نسيب نجيم في دور الشقيقيْن، مؤكداً على شعور الأخوّة مع نادين، حتى خارج إطار المسلسل.
وبالنسبة للإطراء الذي تلقّاه من الفنانين ​نوال الزغبي​، ​وليد توفيق​، ​زياد برجي​ و​مايا دياب​، بعد نجاح دوره في المسلسل، توجّه رامي بالشكر لكل الفنانين الذين دعموه بمحبة، منوّهاً بأن التجربة التي عاشها الناس مع وباء ​كورونا​ علّمتنا أن الحياة قصيرة، وقد نخسر بعضنا في أي لحظة، لذلك يجب التحلّي بهذه المحبة.
أما في المقارنة بين مسلسلي "​أمير الليل​" و"عشرين عشرين"، فقد أشار رامي الى أن في العمل الأول كان الإنتاج فردياً، فيما كان أكثر إحترافاً في العمل الثاني، مشيداً بشركة "​الصباح إخوان​" التي يربطه بها علاقة وطيده ومشاريع عديدة قيد التحضير، وقد يكون بينها فكرة تجمع بينه وبين نادين نسيب نجيم، ولكن بإطار عاطفي، ومن خلال مسلسل خاص.
وعلى الصعيد الغنائي، عبّر رامي عن سعادته بأصداء أغنيته الأخيرة "دقي يا مزيكا"، وأعلن نيّته تقديم هدية قيّمة للجمهزر مع حلول عيد الفطر، بالتعاون مع المنتج ​محسن جابر​، الذي تمنى له الصحة وسرعة التعافي من كورونا.