وضعت ​الملكة إليزابيث الثانية​ على تابوت زوجها ​الأمير فيليب​ إكليلاً من الزهور، ورسالة مفجعة بخط يدها، لكن لم يكن واضحاً ما تحتويه.
إلا أنه إنتشرت عبر مواقع التواصل الإجتماعي صور، تُظهر ما كتبته الملكة في رسالتها الأخيرة لزوجها الراحل، وتكهن بعض المتابعين أن الرسالة تقول "حبيبتك ليليبت"، إذ يُستخدم "ليليبت" من قبل العائلة المقربين، وهو لقب نالته الملكة عندما كانت صغيرة، لأنها لم تستطع نطق إسمها، وكان من المعروف أن الأمير فيليب يستخدم هذا اللقب في رسائله إليها، عندما كتب مرة إلى الملكة الأم، "عزيزتي ليليبيت؟ أتساءل عما إذا كانت هذه الكلمة كافية للتعبير عما بداخلي".
يُذكر أنه أقيمت أمس مراسم جنازة الأمير فيليب، بحضور 30 فرداً مقرباً فقط من العائلة الملكية البريطانية، وجلست الملكة إليزابيث بمفردها بسبب قيود فيروس كورونا، وإرشادات التباعد الاجتماعي، التي كانت تتطلب منها أن تكون على بعد مترين.