لا يزال مسلسل "حرب أهلية" يكتنفه الغموض بشأن علاقة الشخصيات والأحداث ببعضها البعض، ومع وصوله الى الحلقة الرابعة تبرز معلومات تقود المشاهد في إتجاه، لكن في الوقت نفسه يُصدم بأحداث تقوده الى إتجاه آخر.
وبعد أن كانت مريم (​الممثلة المصرية يسرا​)، هي المريضة النفسية التي يعتني بها دكتور يوسف (الممثل السوري ​باسل خياط​)، نكتشف أنها الزوجة السرية ليوسف، الذي يدبر لها مكيدة.
والأمر لا يقتصر على ذلك، فالزوجة الثانية ليوسف، التي تجسد شخصيتها الممثلة المصرية أروى جودة، تكتشف الزواج السري لزوجها من مريم، وتجبره على الإختيار بينهما، ليختار في النهاية الإنفصال عن مريم.