تتفق الأغلبية من المشاهدين على أن حضور الممثلة اللبنانية ​نادين نسيب نجيم​ في شهر رمضان مميز، وله طابع خاص لدى المشاهدين.
تقدّم نادين شخصية النقيب "سما" في مسلسل "​عشرين عشرين​"، الذي يعرض ومن إنتاج شركة الصبّاح إخوان لصاحبها المنتج ​صادق الصباح​.
"سما" يُقتل شقيقها الضابط "جبران" (​رامي عياش​) أثناء عملية للقبض على أحد أكبر تجار المخدرات.
لكنها رفضت أن تستسلم لحزنها، بل جمعت قواها لُتكمل عنه ملف القضية التي قُتل خلال إتمامها، ولتفعل ذلك قامت في إطار مخطط عسكري، بتقمّص شخصية تدعى "حياة عبدلله"، وهي إمرأة معنّفة من قبل شقيقها كرم الذي يسرق مالها ليصرفه في لعب الميسر، مع الإشارة إلى أن كرم شخصية وهمية ضمن إطار المخطط نفسه، ويلعب دوره الممثل ​وسام صليبا​، الذي في أساس دوره في المسلسل، هو الرقيب أيمن.
في الحلقة الثالثة كانت نقطة التحوّل في الشخصية، نادين أثبتت أنها قادرة على أداء أي شخصية وتقمصها بأدق التفاصيل حتى أصغرها. ظهرت "حياة" مختلفة عن "سما" من ناحية الشكل وطريقة السير والتسريحة والمشاعر واللهجة والصوت.
مثلت أنها تعرّضت للضرب، فاعتقدنا أنها مشاهد حقيقية. لم تتردد نادين نسيب نجيم في أن تصوّر مشهد الضرب المبرح والعنيف أمام الكاميرا، رغم ردّة الفعل، إذ قد يرفض المشاهدون تقبله، خصوصاً معجبيها.
ولم تتردد نادين في أن تظهر بصورة مشوهة أمام الكاميرا، فغاصت في الدور بكامل احترافها، والمهم الحصول على النتيجة المشرفة.
ليست المرة الأولى التي تقبل فيها نادين بالظهور من دون مكياج، أو عدم الإعتناء بمظهرها، بل في كل مرّة تؤكد أنها ممثلة، وتضع مضمون العمل في الأولوية.