بعض النجوم هم نجوم بالفطرة، فقد ولدوا ليكونوا بالمراتب الاولى ولو بعد عشرات السنوات، ومن أكثر من النجمة المصرية ​شريهان​ تجسد هذه النجومية المطلقة الراسخة بعقول الناس بكل اقطار الشرق الأوسط.
غابت وعادت وقد شكلت عودتها خبطة فنية وإعلامية مع بداية الشهر الفضيل، ونجحت بأن تكون حديث الصحافة والجمهور من خلال عمل راق كله حياة عادت به إلى الشاشة بعد غياب لأكثر من 19 عاماً عن طريق إعلان خاص لإحدى الشركات. وبدقائق خطفت شريهان أنظار محبيها وتصدّرت التراند وأعادت إلى الأذهان الفوازير الرمضانية الرائعة.
لم تكن إطلالة شريهان مجرد عودة فنية بل انسانية ايضا فإلى جانب ذكرياتها مع الفوازير التي قدمتها سابقا خلال الشهر المبارك تغنت بنجاحها وصولا لحادث مرضها الذي جعلها تجري 30 عملية جراحية في عمودها الفقري.
شريهان هي رمزاً للفن ومثال للنجمة الحقيقية التي لا ينتهي مشوار نجاحها بمجرد غيابها.