خرجت ال​إعلام​ية الكويتية ​مي العيدان​ عن صمتها بعد الانتقادات العديدة التي طالتها بسبب عدم صيامها شهر ​رمضان​ وذلك من خلال تعليقات على منشور لها توجهت من خلاله إلى جمهورها بالمباركة لمناسبة حلول الشهر الكريم.
وردت العيدان برسالة شديدة اللهجة موضحة من خلالها عذرها لعدم صومها وكذلك منتقدة بطريقة قاسية هذه التعليقات، ونشرت صورة لها أرفقتها بالرسالة التي جاء فيها :"حق الملاقيف والحشريين اللي قاعدين يكتبون لي صومي صومي كأني قاعدة آخذ أمر منهم، بابا من 2011 ما أصوم بأمر من الدكتور لأن عندي القلب وتليف رئوي وآخذ أدوية”.
وتابعت كلامها منفعلة: "شنو تبوني أصوم غصب؟ ليش انتوا الله ولا سيدنا محمد؟ حتى الله وسيدنا محمد ما يجبرون أحد مريض على الصوم". ويشار إلى أنها تلقت تلك التعليقات
وقامت العيدان بمنع بعض المتابعين من الدخول إلى الحساب باستخدام خاصية "البلوك" وكتبت: "بلوك للناس الزبالة" ثم "تم طرد الزبالة".