نُقل المايسترو الفلسطيني ​سليم سحاب​ وزوجته إلى العناية الفائقة بأحد المستشفيات في مصر، بعد إصابتهما ب​فيروس كورونا​.
وأعلنت الفنانة المصرية مي فاروق عبر صفحتها الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي أن سليم أُصيب وزوجته بالفيروس، وأن حالتهما صعبة، وكتبت: "أرجو منكم جميعاً الدعاء في هذه الليلة المفترجة لأبينا الروحي (لأنه مكتشفها) المايسترو سليم سحاب وزوجته، أن يتم شفاؤهما على خير".
وأضافت: "هما في أمس الحاجة إلى الدعاء في العناية المركزة.. دعواتكم لهما لكي يقوما بالسلامة، وأن يتجاوزا أزمتهما على خير".
وكان سليم ناشطاً في إقامة السهرات الإحتفالية على أحد مسارح الأوبرا الثلاثة في القاهرة، إنسجاماً مع النشاط المكثف للفرق الموسيقية التابعة لوزارة الثقافة، بهدف ملء أرشيف دار الأوبرا بأكبر قدر من العروض المميزة، للأعمال الشرقية والعالمية على السواء.