قالت الممثلة الكويتية ​زهرة الخرجي​ :"أنا إنسانة أحب بيتي جداً، لدرجة «مو طبيعية»، إذ اعتدت الجلوس في البيت وعدم الخروج كثيراً، إلا للضرورة القصوى، وبالتالي لم ولن أتأثر بمسألة الحظر سواء كان جزئياً أو كلياً".
وعما إذا كانت إنسانة عصبية خلال فترة الصوم في شهر رمضان، قالت :"على العكس، أبداً لست إنسانة عصبية، كما أنني لا أحب العصبية من الأساس، وتراني دائماً لا أهتم لأي شيء غير مفيد مهما كان سواء من قول أو فعل «على طول أوخّر عنه، وما أعلّق أو أعصب".
كلام الممثلة زهرة الخرجي جاء في حديثها لجريدة "الراي" الكويتية مع الزميل علاء محمود.