وقع خلاف كبير بين الممثلة المصرية ​ريهام حجاج​ وزميلتها الممثلة ​أيتن عامر​ بسبب مسلسل "​وكل ما نفترق​"، وحصل تراشق كلامي بين الإثنتين، بدأ عندما أوضحت أيتن عبر حسابها على موقع للتواصل الاجتماعي، أن هناك مشكلة في عمل ما تشارك به من دون الكشف عن إسمه، وأنها ستخبر الجمهور بالأمر، وبعد ساعات أعربت أيتن عن رغبتها في الانسحاب من هذا العمل، من خلال مشاركتها في وسم "موسم الانسحاب"، الذي تم تدشينه بعد إعلان الممثلين أحمد السعدني ومصطفى درويش انسحابهما من مسلسل "وكله بالحب".
لكن ريهام حجاج دخلت على خط الأزمة، منتقدة أيتن من دون أن تسميها بسبب محاولتها زيادة مساحة دورها، كاتبة :"عشنا وشوفنا إن أخت البطل إللي أدام البطلة طمعانة يبقى دورها أكبر من البطل"، ثم تطور الأمر بعدما انتشر خبر أن أيتن عامر تفتعل أزمات كثيرة في كواليس تصوير "وكل ما نفترق" وأنها تسببت في تعطل التصوير أكثر من مرة، وحاولت زيادة مساحة دورها.
لكن أيتن لم تسكت أمام ما يقال، وردت عبر حسابها على موقع للتواصل الاجتماعي، وكتبت نافية كل ما يقال، وأوضحت أن لديها إثباتات لكل شيء حدث، ولكنها تحترم أشخاصاً تحدثت معهم، ولن تكشف عن أي شيء إلا بعد موافقتهم، ساخرةً من انتشار هذه الأخبار قائلة: "الفشل حتى في تسريب الأخبار الغلط يا ربي إيه ده".
يشار إلى أن مسلسل "وكل ما نفترق" من بطولة ريهام حجاج، أحمد فهمي، رانيا يوسف، عمرو عبد الجليل، سيد رجب، أيتن عامر، محمد الشرنوبي، سلوى خطاب، رحاب الجمل، أحمد صيام، طارق عبد العزيز، هند عبد الحليم، قصة محمد أمين راضي، تأليف أحمد وائل وياسر عبد المجيد، إنتاج طارق الجنايني وإخراج كريم العدل.